منتديات العاصي
مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر تسجيلك و مشاركاتك
نبدأ بسم الله من هـــــــنـــــا


منتديات العاصي

منتديات العاصي..لن نتراجع عن مطلبنا..الحرية..واسقاط نظام الأسد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً يا ( زائر ) نتمنى لك قضاء أجمل الأوقات معنا

....................................................

.: عدد زوار المنتدى :.






شاطر | 
 

  "قصة" كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها ج7

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abodhama
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 1233
نقاط : 2795
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/09/2011

مُساهمةموضوع: "قصة" كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها ج7   الأحد يونيو 10, 2012 2:09 pm


البارتـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ(7)
صباح اليوم الثاني
وقت رجعه البنات من المدرسه
كانت رؤى ودلال قاعدين بالصاله ويتابعون برنامج ويعلقون عليه
دلال كانت مرتاحه بالكلام مع رؤى وتكلمت معها عن مواضيع كثيره
اعرفت من خلالها حكمه وعقل رؤى كانت تتمنى ان رؤى بنتها مثل ماساره بنتها
وكانت زعلانه عليها لانها تحس فيها حزن وخاصه لمن تسرح وتلمتي عيونها بالدموع
بس لمن تنتبه ترجع لها ابتسامتها
دخلت فيء وهي تركض ونطت على رؤى وقعدت تبوس فيها
رؤى ماتت ضحك ودلال تهاوشها تقوم
فيء:بجيب كامل بجيب كامل وربي احبك ياحلى رؤى اليوم اختبرتنا لدرجه المشاركه وبكره تبع الشهر يسسس بكره بعد بجيب كامل مره سهل(كانت تتكلم بحماس ) امري تدللي وش تبين اجيبه لك او اسويه اسويه
دلال ماتت ضحك على شكل فيء وهي تتكلم
قالت رؤى:جد أي شي أي شي؟
فيء :أي شي أي شي
رؤى: ابي تجيبين 50 من 50نهايه الترم صعبه؟
فيء وهي تحوس ملامح وجهها وبعدين غمضت عين ورفعت حاجب:ماكنه صعب شوي الطلب
رؤى ودها تضحك على شكلها قالت بابتسامه:انتي قلتي أي شي وهذا طلبي... دكو؟
فيء:مع اني ماعرف وش معناها بس دكو
ضحكت رؤى وقالت:معناها اتفقنا
فيء:والله انس بنتن كشخه لو عندي ولد زوجتك اياه
هنا ماتوا ضحك دلال ورؤى على اسلوبها وملامح وجهها
دلال:الله يقطع ابليسك روحي بدلي ملابسك وتعالي للغداء
فيء:ابشري انبسطي ياماما اليوم كله بسمع الكلام
وراحت وهي تكلم نفسها بصوت عالي
ابتسمت دلال لرؤى وقالت:شكرا رؤى من زمان ماشفتها مبسوطه كذا
رؤى:افا هذا الهرج لي فديتها البنت ذكيه بس يبي لها شويه فهم وصدقيني بتكون بعدين عندها اسهل ماده
دلال:طيب
بعد ثواني من الصمت دق تليفون البيت
ردت دلال:الو
.....:الو السلام عليكم عمتي
دلال:هلا والله فواز
فواز:عمتي رؤى عندك ادق على جوالها ماترد
دلال :ايه ثواني
دلال:رؤى فواز عالخط يبيك
رؤى حمرت وتلعثمت وقامت ومسكت السماعه وردت بهمس:الو
فواز سكت شوي
وردت تكلمت:الو
فواز تنهد بداخله:هلا رؤى كيفك؟
رؤى:تمام
فواز :رؤى اجهزي دقايق واجي بنروح للباحث اللي قلت لك عليه امس دقيت على جوالك بغيت اقولك بس ماتردين
رؤى:حاضر واسفه عالجوال موب عندي
فواز: اوكيه لاتتاخرين الله يرضى عليك مع السلامه
رؤى :مع السلامه
قامت رؤى:خالتي دلال عادي اخذ تيكا فواز يقول فيه مشوار بيوديني له علشان المحكمه(الله يسامحني يارب اغفر لي كذبي على دلال بس وربي غصب عني)
دلال:الله يحفظك ولاتستعجلين زي امس خذي راحتك المستخدمه الثانيه موجوده يعني عادي
رؤى وهي تبوس راسها:تسلمين خالتي مع السلامه
دلال:بحفظ الله
طلعت رؤى لفواز بعد مالبست عبايتها
ركبت بهدوء مع تيكا وقالت بهمس:السلام عليكم
فواز:وعليكم السلام والرحمه
وبعد مرور 5دقايق
تكلم فواز :احنا الحين رايحين للباحث جابر اللي طلب مننا التحاليل ويبغى يتكلم معك ويشوف تقارير المستشفى عن فقد الذاكره
رؤى:بس مو معي التقارير
فواز:معليك وصيت واحد وجاب لي اياها بس اتمنى مهما يقول لك يبقى املك قوي زي ماعرفتك
رؤى:ان شاء الله
والتفت للشباك وفي بالها الف فكره
كانت تفكر باشياء كثير ومن ضمنها هل معقول بتشوف امها واهلها من جديد
بعد وقت حست وهي توقف السياره
فواز:يالله وصلنا انزلوا
نزلت رؤى وكان المبنى اللي دخلوه كبير وحلو ومرتب مررره
دخلوا المصعد وضغط للطابق الثالث
انفتح المصعد واخذوا الممر الايسر ودخلوا المكتب الثالث
دخل فواز عند السكرتير:استاذ جابر موجود؟
قام السكرتير وسال:انت استاذ فواز؟
فواز:ايه
السكرتير وهو يفتح الباب :ثواني ابلغه
وبعد ثواني قالهم يدخلون وانه بإنتظارهم
دخل فواز ورؤى معه كانت ميته خوف ماتدري ليه
فواز:السلام عليكم
قام جابر وصافح فواز ورحب به وقالهم يقعدون اما تيكا قعدت بطرف بعيد من المكتب الكبير
فواز:رؤى هذا استاذ جابر استاذ جابر هاذي رؤى اللي كلمتك عنها
ابتسم جابر لرؤى وقال:اهلين بنتي رؤى كيفك؟
تنحنحت حتى تقدر تسترجع صوتها اللي راح وهذا طبعها لاخافت:الحمد لله
جابر:فواز قالي اشياء كثير بس حاب اسمعها منك(مع العلم ان جابر طبيب نفسي بالاضافه لمهنته للبحث)
ولف على فواز:جبت التقارير؟
فواز وهو يمد الملف:هذا هي كامله
جابر وهي يحطها قدامه بعد مالقى نظره سريعه ولف على رؤى وبدء يسالها عن اشياء كثير وبعد نص ساعه تقريبا من الاسئله الكثيره الموجهه لرؤى سالها:
طيب يارؤى ماجاك أي تهيئات امم صداع لمن تشوفين موقف تحسين بالم براسك أي شي من هذا القبيل
رؤى:انادايم وانا نايمه احلم ويمكن اكثر من مره بنفس اليوم تجيني احلام تخوف بس فيه حلم دايم يتكرر ولمن يجيني اقوم منه مفزوعه وفيه وحده تقولي لاتتاخرين ياماما كنت كل ماقوم احاول كل ماصحى اتذكر شي من هاذي الحرمه وارسمه بس من وقت طويل ماقدرت ارسم الا شي بسيط
مرات اذا احد مرض قدامي يالمني راسي واحاول اتذكر بس ماقدر( وبدت دموعها تنزل) ماقدر اتذكر اهلي او أي شي
جابر بدء يهديهاويكلمها حتى هدت ووعدته ماتفقد املها
اما فواز سرح لبعيد (تتالم رؤى ولاترتاح حتى بنومها الله يصبرها ويفك همها يارب)
وبعد ماخذ جابر كل المعلومات من رؤى وتكلم معها شوي حتى يعرف عن امل عوده ذاكرتها
قاموا بعد ماقالهم باقرب وقت باكلمكم وياليت تجيني مره ثانيه
فواز وهو يقوم:مشكور ياستاذ وجزاك الله خير
راحت رؤى لمن وقفت جنب تيكا اللي زهقت وهي تنتظر
فواز:ابسال سوال فيه امل عوده ذاكرتها
جابر:بتكلم بصراحه الامل بالله موجود وحسب توقعي لازم تتعرض لصدمه قويه حتى تستعيدها وهاذي الصدمه انها تشوف اهلها وان شاء الله بدرس حالتها اكثر وبيكون خير
فواز:ماتقصر ومشكور عن اذنك
جابر: اذنك معك
طلعوا من عند جابر رؤى حست بامل كبير بكلام جابر لها ان فيه اطفال لقوا اهلهم بعد مرور وقت بس لازم يصبرون
فواز من ركبوا كان ساكت وفي الاخير قرر يقطع الصمت:رؤى
انتبهت رؤى من سرحانها :هلا
فواز:شرايك اوديك مكان احبه وبالمره نشتري سندويتشات
رؤى بخجل:انت تعبان ولازم تروح البيت تريح قبل ترجع الشركه
فواز :بالعكس روحتي لهمكان بتريحني اكثر اتمنى يعجبك
مر على مطعم وجبات سريعه واخذ له ولرؤى ولتيكا>>.مانسيتها خخخخخخ
ووقف عند البحر مكان بعيد عن الزحمه الناس اللي بالشاطئ مرتفع شوي عن مستوى البحر
نزلوا وقال فواز وهو يمد يده قدامه :وشرايك هو مكان بسيط بس يريح
رؤى سكتت هي تعشق البحر ومن زمان ماراحت استانست كثير بالمكان
قعد فواز على السياره من قدام وفرش وجبته قدامه اما رؤى وتيكا نزلوا عالبحر بوجباتهم
بعد ماتغدوا وتمشوا شوي رجعوا للبيت
وكان يوم مشرق وكله امل لرؤى
وفواز انبسط من لانها انبسطت بعد كلامها مع جابر ولان بكره يوم وصول اهله اللي ينتظره من زمان
اليوم المنتظر لفواز
فواز كان مره متحمس يشوف اهله اللي اشتاق لهم موت
طبعا نزل بعد صلاه الفجر وراح للمطار من الفرحه عالعلم انهم ماراح ينزلون الا 7الصبح
دلال على سفرة الفطور:فيء ساره بسرعه تاخرتوا الساعه 6ونص
رؤى:صباح الخير
دلال:ياصباح النور والسرور
رؤى:وين البنات ابغى اعطي فيء شي
دلال:جايين الحين ودي يوم ينزلون مبكرين
رؤى:الله يعينهم قومه الصبح مو هينه
دلال:هذا انتي ماعندك مدرسه تنزلين قبلهم لابسه مصليه ورايقه بعد وهم كلها مريول والوحده بوزها متر الله يصلحهم بس
رؤى بضحكه:امين
فيء:صباح الخير
دلال +رؤى:صباح النور
فيء:يارب اجيب كامل صار لي اسبوع اذاكر
رؤى:خذي هالتمارين حليهم وان شاء الله تاخذين كامل يارب>>كانت فيء متعقده من الرياضيات وتحس انها مستحيل تجيب الفولمارك
ساره:صباحو
رؤى+دلال:اهلين ياصباح النور
ساره:متحمسه اليوم خالي بيجي
دلال:فواز ياقلبي عليه رايح من بعد الفجر الله يقر عينه بشوفتهم
كان الكل فرحان ورؤى صح فرحانه بس كانت متخوفه شوي من ردة فعلهم بوجودها
دلال:رؤى بنروح الساعه سبع للمزرعه تبين تجين معي ولاتنتظرين البنات للظهر
رؤى:لاخالتي جايه معك يمكن افيدك بشي بدال القعده
دلال:خلاص روحي بس ترى بيجون خوال فواز من الرياض واهلنا بالدمام والجبيل وبيجي اخوي من الجنوب.
رؤى:كلهم بيجون اليوم ؟
دلال:ايه يالله همه رؤى
رؤى:ان شاء الله
(راحت رؤى افتحت الشنطه اللي جابها لها فواز لقت بدله مره نعومه وروعه
بنطلون مخمل شامواه اسود سكني وعليه فستان ذهبي فاتح صوف ماسك من على الرقبه وماسك من تحت كان مره انيق
وعليه جكيت شامواه اسود ورؤى محتاره تلبس او تجلس بالبيت لانها حست ان وجودها ماله لزوم بين العايله اليوم).
دق فواز على رؤى استغربت رؤى اتصاله رؤى ردت بخوف :الو
فواز سكت لمن سمع صوتها كان مبين فيه الخوف بعدين قال:بسرعه البسي البدله ترى بتجين(طبعا كان داق عالبيت وردت عليه تيكا وقالت له انها مطلعه البدله وقاعده تطالع فيها خخخخخخ)
رؤى استغربت كنه كان معها في تفكيرها:هاه ان شاء الله
فواز:رؤى ممكن خدمه ادق عالبيت وعلى عمتي ماترد(ابوك يالنصب ههههههه)
رؤى:امرني وانتبهت على نفسها ورجعت قالت بربكه هلا وش بغيت؟
فواز وهو كاتم ضحكته من براءة اسلوبها وعفويتها:فيه جكيت بغرفتي عالسرير ياليت تجوبونه معكم
رؤى:ان شاء الله تبي شي ثاني
فواز:سلامتك
رؤى:فواز
فواز:هلا
رؤى:ادري منت فاضي بس ياليت شغلي يبدا يوصلني من بكره
فواز:اول مره اشوف موظف مستعجل على رزقه اخاف مره ثانيه تكلمين تقول لاعد تجيب
رؤى بضحكه:لا ماراح اقول يالله عطلتك
فواز:لاعطلتيني ولا شي الطياره باقي علها ربع ساعه وانا الحين انتظرهم
رؤى:الله يوصلهم بالسلامه يارب
فواز:امين يارب بس عادي اسال سوال؟
رؤى:تفضل
فواز:ليه رجعتي المبلغ اللي حطيته لك هذا تعبك معي الايام اللي طافت
رؤى:اتوقع الملابس قيمتهم تكفي وزياده
فواز:طيب اعصابك ليه تعصبين ؟خلاص الراتب الجاي خصم علشان انكسر خاطري
رؤى ضحكت:خصم مامدى اداوم الا تخصم اوكي شكلي عطلتك
فواز(فديت اللي يستحون):لا عادي بس انتي شكلك مشغوله
رؤى بارتباك :تقريبا
فواز:اتركك تلبسين و بنات خوالي شوي مغرورين لاتزعلين من كلامهم لك لو ضايقوك اوكي
رؤى:اوكي مع السلامه الله حافظكم
فواز:باي
سكر فواز وهو يفكر (رؤى احلى قدر في حياتي من دخلت حياتي وانا احس اني مرتاح
مدري من اسمع صوتها اروح عالم ثاني قلبي يدق احسه بيطلع من صدر شكلي حبيتها وانا ماحسيت على عمري وابتسم )
في بيت ابو عبدالله
رؤى كانت تفكر بكلام فواز عن بنات خواله يارب انك تعطي قلبي القوه والحيل ودخلت تقيس البدله
اللي كانت كنها مفصله لها دخلت تيكا:ماما ماشاء الله كثير حلو انتا ماشاء الله
رؤى حمرت خدودها:نعم تيكا وهي ترفع شعرها من على وجهها>>دايم يطيح على وجهها لانه ناعم وخاصه اذا استحت ونزلت راسها
تيكا:ماما قول بعد شوي روح
رؤى:اوكيه قولي لها نازله
رؤى:لمت شعرها ذيل حصان ولبست باليه مخمل اسود وفيه فيونكه صغيره ذهبيه ولبست عباتها ونزلت
وهي بالدرج تذكرت جكيت فواز وراحت غرفته كانت خايفه كانه جالس فيها دخلت واوجهتها ريحه عطره واخذت الجكيت بسرعه ونزلت
دلال:وش هالزين ماشاء الله تبارك الله سمي على روحك يمه
رؤى بكل خجل:من بيحسدني ياحسره
دلال:من بيحسدك اوعدك تكونين محط انظار الكل
رؤى استحت ونزلت راسها
دلال:ياويلي لاتختفين ماقلت شي يالله السايق ينتظر برا وراحوا ووصلوا المزرعه اللي كانوا منسقين الحفلات قبلهم
وراحوا للمزرعه كانت مزينه عالتوب البالون والمسبح كان مزين والصاله الزجاج كانت احلى شي وخاصه منظر المسبح منها مره روعه
رؤى:خالتي لو نحط شي غير كل هالحوسه بالطاولات
دلال:شي مثل شنو؟
رؤى:ورد
دلال:ياحبي لك يارؤى طلعتي رومنسيه بعد وتحبين الورد مثلي
وقامت تضحك ورؤى ضحكت معها
دلال:وفيه احلى من الورد بس ماامدى اليوم خليها يوم الاربعاء في حفلة الحريم
رؤى:اوكيه رايحه اشوف استعداداتهم بالمطبخ
راحت رؤى للمطبخ وقالت
دلال بخاطرها(الله رزقني ببنت مثلك يارؤى من دون ماتعب عليها يارب انك تيسر لها القعده عندنا والله اني حبيتها)
رؤى جت لتيكا:خلاص كل شي اوكيه
تيكا:ايه ماما
رؤى:الله يعطيكم العافيه ارتاحوا واشربوا عصير بتتعبون اليوم الله يعينكم
تيكا:شكرا ماما والله انتا كتير طيب
رؤى راحت وابتسمت لكلام تيكا وبقلبها خوف من اليوم ومن يوم الاربعاء
جاء اخو دلال وابو عبدالله وكان اول الواصلين كان واصل من الجنوب امس هو وولده فهد
(عبدالعزيز وخالد اخوان ابو عبد الله واختهم الوحيده دلال خالد اصغر منه وعنده بنتين وولدين كلهم صغار وعبدالعزيز اكبر من ابو عبدالله عنده نايف 27و حصه 25 و فهد 23و مي 19 وصالح وتركي توام بالمتوسط 15)
دلال:هلا والله وغلا بابو نايف
ابو نايف:هلا فيك وسلم عليها وباست فوق راسه وسلمت على فهد
دلال:يالله حيهم منوره الشرقيه كلها
ابو نايف:منوره باهلها وبابو عبدالله كيفكم ياختي وكيف زوجك ؟
دلال:الحمد لله كلنا بخير(ماكان يدري عن مشكلتها مع زوجها) والله وكبرت يافهد كل مالك تطول مدري وين بتوصل
فهد ضحك:والله ياعمتي مدري... ماجاء فواز للحين؟
دلال:جايب ابوه على وصول كلها ربع ساعه ارتاحوا
ابو نايف:والله هالفواز مبدع وش هالزين بهالمزرعه ماشاء الله مساحتها كبيره وبمنطقه حلوه عرف يربي ابو عبدالله
دلال:ايه مسكين بس والله تعب عليها صار له شهرين مو مرتاح نفس الناس
ابو نايف:الحمد الله ربي عوض اخوي بعيال يشيلونه لو بغى يطيح
دلال:وانت الصادق الله يحفظهم
فهد:احم
دلال ضحكت:عاد لاجينا نبي نمدحك يروح الكلام
فهد:يلوموني ليه احبك؟
دلال:متاكد ان تحبني علشاني ولا علشان بعض الناس
(فهد كان يحب ساره من وهم صغار بس هي ماكانت تعطيه فرصه لانها تحب فواز)
انحرج فهد ومقدر يرد
ابو نايف:والله ياختي يادلال انشبوا فيني العيال الا يبون يجون معي كلهم
دلال:كان جبتهم يغيرون و هاليومين واكثر ماكثر ربي الطيارات
ابو نايف:والله صعبه كلها يومين ماتسوى المشوار
دلال:أي والله وانت الصادق
رؤى اعرفت بوصولهم فجلست بالبيت ماطلعت للمزرعه وقعدت بالصاله وتذكرت فواز لمن مرض
وصارت تبتسم وتتذكر كل موقف صار لها مع فواز وموقف المويه اللي كل ماتذكرته احترت من الحياء
تيكا:ماما رؤى جاء بابا ابو عبدالله
رؤى زاد خوفها حاسه بقلبها مقبوض وتحس انه بيصير شي
في المطار فواز استقبل ابوه وامه واخوه بكل حفاوه كانت الدنيا مو واسعته من الفرحه
وكان ينكت طول الطريق وقالهم ان فيه مفاجاه منتظرتهم
كان ابو عبدالله تعبان من الرحله لانها طويله من لندن لمطار الدمام
لف فواز من طريق مايودي للبيت
عبدالله:فواز من الفرحه نسيت الطريق
فواز:لامانسيت صدق انك مو وجه مفاجاءت
عبدالله:هيه توي جاي احترمني
ام عبدالله:خله يسوي اللي يبي يودينا المكان اللي يبي
عبدالله:اوله يمه ياطول الزمن اللي خلاني اشوفك توقفين معه ضدي معليه يانجلاء
الكل ضحك ووصلواعالمزرعه
فواز:تفضل يبه ياغلى ناسي اتمنى تعجبك هديتي والحمد لله عالسلامه وضم ابوه وباس راسه ويده
ابو عبد الله كان فرحان :والله وكبرت يافواز وصرت رجال ضم ولده وحس في ذيك اللحظه ان تربيته ماراحت خساره
دخلوا والكل مبسوط
ام عبدالله:ماشاء الله لا اله الاالله
عبدالله:فوازوه وعرفت تشتري ماشاء الله مره حلوه
فواز:هاه يالغالي اعجبتك
ابو عبدالله اكتفى بابتسامه وطاحت دمعه من عينه
فواز:لا يالغالي وباس فوق راسه وسنده لمن وصل للصاله
كان ابو نايف ودلال وفهد بانتظارهم وكان استقبال خالطه دموع بس كانت دموع الفرح
الكل كان مبسوط لان الشمل التم وتشافى ابو عبدالله
دلال:مو ناقصنا الا خالد
ابونايف:الحمد لله عالسلامه يابو عبدالله
ابو عبدالله:الله يسلمك وين الباقين ماشوفهوهم
وقاموا يتكلمون استاذنت ام عبدالله وفواز اخذ امه يوريها البيت
وهم طالعين
فواز:يمه
ام عبدالله:هلا يمه
فواز:بتشوفين وحده داخل اتمنى تحطينها بعيونك
ام عبدالله بكل استغراب:وحده من هي؟
فواز:هاذي اخت صديقي مالها احد واخوها سوى حادث وراح يتعالج برى وتكفلت فيها
ام عبدالله:الله يجزاك الجنه يمه ايه الصديق وقت الضيق وانا امك وابشر بخليها بعيوني
دخلت ام عبدالله ورؤى قاعده
رؤى قامت وخافت ماقدرت تتكلم اكتفت انها تناظر ام عبدالله
ام عبد الله وهي تسمي بداخلها على جمال هالبنت:السلام عليم يمه
رؤى بكل خوف ورجفه:وعليكم السلام هلا خالتي وراحت باست فوق راسها
رؤى:الحمد لله على سلامتكم
ام عبدالله :الله يسلمك يمه اقعدي ليه خايفه؟
جت دلال:ام عبدالله تاركتنا وقاعده مع رؤى بس والله مالومك رؤى بنت تنحب
ام عبدالله ابتسمت لرؤى:والله انها دخلت قلبي شخبارك يمه؟
رؤى بكل خجل:الحمد لله بخير
دلال:هاه بشري ياأم عبدالله كيف السفره وكيف وضع ابو عبدالله؟
ام عبدالله:لا الحمد الله العمليه الاخيره نجحت والسفره والله تعبنا فيها
دلال:اجر وعافيه ان شاء الله
ام عبدالله:ان شاء الله يادلال اوانتي شخبارك وين البنات؟
دلال:الحمد لله طيبه والبنات بالمدراس بيجون بعد شوي ذكرتيني اكلم السواق
وراحت دلال ورؤى كانت مره مستحيه من ام عبدالله
ام عبدالله ابتسمت:ليه خايفه وترجفين
انتبهت رؤى لرجلها ترجف :هاه لا وشي تبين تروحين الغرفه ترتاحين
ام عبدالله:لا مرتاحه بشوفه فواز كنهم عطوني الراحه بيدي من شفته
رؤى:الله يخليه لك ان شاء الله
ام عبدالله:امين يمه ويفرحني فيه
رؤى سكتت واكتفت بابتسامه
رؤى وهي قايمه:عن اذنك خالتي بروح المطبخ اشوف الحلا جاء
ام عبدالله:وش نبي بالحلا وانتي موجوده
كانت متعمده تحرجها
رؤى حمرت ونزلت راسها:تسلمين يخاله
وراحت ودموعها تنزل من كثر ماستحت
تيكا:ماما يجي محل كيك هو برى
رؤى طلعت وقابلت العامله تبع المناسبات جايبه الكيك
رؤى:احد عطاه الحساب
المستخدمه:لا
رؤى طلعت بوكها وكانت تبي تدفع
فواز:حلوه ذي
رؤى طالعت بخوف :فواز
فواز :اسف خوفتك بس وين تصير وش يقولون عني العرب يقولون فواز يخلي
وسكت لحظه وارتبك بعدين كمل: رؤى تدفع
وراح دفع وهو في خاطره
(اه يارؤى بغيت اغلط واقول حبيبته فواز ودي اقول لك انت قلب وروح فواز بس خايف لاقلت لك معد اشوفك
وتضنين اني شفقان عليك اه بس)
رؤى:انتبه فواز لايطيح الكيك
فواز لاحظ انه حاسب الكيك ورجع وهو مو منتبه اعطى تيكا الكيك
رؤى ضحكت :شفيك الفرحه اثرت عليك وراحت
فواز في باله(محد ماخذ عقلي ولاماثر علي كثرك اه يارؤى عرفت اني احبك وانا ماني داري عن نفسي أعشقك يابنت الناس بس كيف افهمك آآآآآآآخ)
عبدالله صارخ ورى فواز وفواز خاف
فواز بعصبيه وخوف:انت اشفيك ؟
عبدالله وهو يضحك:اللي ماخذ عقلك يتهنى به تصدق ماكنت ادري انك تحبني لهدرجه سرحان فيني وانا جنبك
وراح يركض يبي يضم فواز بقوه وهو يكره هالحركه بعبدالله لانه يطلع روحه مايضمه خخخخخخ
فواز بعد بسرعه قبل يوصله عبدالله ومشى وهو يقول:اقول ورى مانروح للمجلس
عبدالله:فواز من البنت الموجوده عندنا اول مره اشوفها
فواز التفت بحده :وشو شفتها؟
عبدالله:ايه
فواز:متى ؟ووين؟ وكيف؟؟
عبدالله:اعصابك ماشفتها بس قالوا لي انها موجوده لمن بغيت ادخل المطبخ
فواز:ايه اشوى
عبدالله:من هي وليه عصبت
فواز قال السالفه اللي قالها للكل كان خايف لو يقوله الحقيقه يطلعون رؤى من البيت

عبدالله:اها ومتى بيرجع اخوها
فواز:متى ماكتب الله الشفاء يالله كانبي يجون الناس وحنا مو قدامهم
ورحوا عالمجلس وبعد ساعه جاو اهل الرياض اللي هم
(اخت ام عبالله صباح وعندها عادل 23ونور 21 وسامي 15وزوجها محمد )
(سعد اخو ام عبدالله عنده سكون 11وغرام 7سنوات وزوجته ندى)
وبعض قرايبهم من الجبيل والدمام
طبعا الحريم كانوا بالبيت والرجال بالصاله الزجاج
فواز:هلا والله ياحيا الله من جاء
محمد زوج صباح:الله يحيه
سعد كان يطالع في فواز ويقلد صوته:الله يحيه
(كان سعد مره ميانه مع فواز وعبدالله وكانه من عمرهم مع انه اكبر منهم بكثير)
سلموا على ابو عبدالله وعبدالله وقعدوا يسولفون مع ابو عبدالله عن سفرته وعلاجه
عند الحريم
جت صباح وحضنت اختها وسلمت بعد على ندى اللي تعتبرها زي اختها
وسلموا على دلال ورؤى
جلسوا وقاموا يسولفون مع ام عبدالله والبنات طلعوا فوق يتعدلون
رؤى كانت حاسه باحساس مو حلو كانت مره متضايقه وحاسه انها فضوليه ومالها داعي قاعده
فقامت وطلعت برا وقامت تتمشى باخر المزرعه وطرت في بالها خالتها حصه
دقت عليها وماردت ودقت مره ثانيه وردت
كان صوت حصه كله تعب :الو
رؤى:الو خاله حصه
حصه بفرحه:هلا وغلا بهالصوت
رؤى ودمعه عاندتها ونزلت على خدها :اشتقت لكم مره
حصه:اه يارؤى شخبارك ان شاء الله مبسوطه؟
رؤى:خاله انا ميته وانا عايشه
حصه:لا يارؤى مايصير اللي تقولينه انسي كل شي وابدي حياته جديده
رؤى وهي تبكي:شخبار اخواني
حصه:والله بخير ومبسوطين وتوي شايفتهم امس
رؤى دموعها بدت تنزل على خدودها بغزاره :هم بخير محد مضايقهم؟
حصه:خالهم حاطهم بعيونه وكل البيت يحبهم ويحب وجودهم وقريب مشعل بيجي انتي بس تطمني
رؤى :معاذ (ماقدرت تكمل كانت تبكي)
حصه:رؤى حبيبتي من ذاك اليوم ماشفناه ولا تعرض لاحد من اخوانك بس انتي انتبهي على نفسك
رؤى: تكفين جيبي اخواني عندك ودقي علي اجي اشوفهم الله يخليك
حصه:ابشري يمه بكره بعد رجعة المدرسه بيكونون هنا
رؤى:اه لو مانتي في حياتي وش اسوي؟
حصه:لازم اقفل سعد يبكي
رؤى:اوكيه بس تكفين لاتنسين
حصه :من عيوني وقفلت الخط
كانت رؤى تبكي من كل قلبها وكانت تحاول تقصر صوتها حتى محد ينتبه عليها
جاء فواز للمطبخ من الباب الخارجي
فواز:تيكا وين القهوه خلصوا والحين بيجي الغداء لاحد يطلع خلهم يركبون البوفيه
تيكا:الحين قهوه خلاص كلوه موجود بس رؤى برى
فواز:رؤى برا خلاص انتي جهزي القهوه وانا بناديها
راح فواز يدور رؤى وتذكر انها دايم عند الحديقه اللي باخر المزرعه عند مسبح الحريم
كانت قاعده ومو لابسه عباءه ولا حاطه شيله كانت تبكي وتضم صور اخوانها اللي بالميدليه المعلقه بنحرها دايم
فواز:سمع صوتها ولمن جاء لقاها تبكي
فواز:رؤى
رؤى بردت مكانها من الخوف وحطت راسها على ركبتها
رؤى بصوت مبين فيه البكى:فواز ممكن تروح
كان فواز يبي يعرف ليه تبكي :رؤى ليه تبكين
رؤى بجديه:فواز لو سمحت رح
فواز انتبه وقتها انها منحرجه لانها مو حاطه الشيله كان شعرها يحركه الهواء وهي حاطه راسها على ركبتها وتبكي
فواز:اوكيه اسف بس الحين تبع البوفيه جاين ادخلي من البرد وراح
رؤى زاد بكاها وتقول في خاطرها(اه يافواز محد قد اهتم فيني ولاسالني ليه ابكي اللي انت
فواز اخاف انك شفقان علي ومستحيل ارضى بالهشي ومستحيل اضل على هالحال لازم اطلع من البيت
وجودي بيزعجه وانا مابغى أي شي يعكر حياته بعد ماتعذب الشهور اللي طافت على اهله لازم افكر في كل شي اخواني محتاجيني ومعاذ لازم القى له حل الهروب مو حل) ورفعت راسها من على ركبتها كانت كلها هموم
كانت تفكر كثير بنت برقتها متحمله هالحمل كله وساكته ماكان فيه الصدر اللي تحط راسها عليها قامت رؤى ومسحت دموعها وحاولت ترسم ابتسامه على وجهها ورجعت للبيت
فواز كان مره متضايق وحيل زعلان (اه يارؤى ليتني مت ولاشفت دموعك ولا كنتي زعلانه وجيت وزدت عليها اه بس )
عبدالله:فواز وش فيك مكشر اخاف تحسفت ان حنا جينا
فواز:لا ولاشي
عبدالله حس ان فيه شي:فواز صار لك شي داخل
فواز:اصلا مادخلت اخذت القهوه من الباب الخارجي
عبدالله :اجل وش فيك
فواز بنبره حاده:عبدالله مافيني شي وراح وخلاه
عبدالله عرف انه صار معه شي
جاء الغداء وبالليل جاو باقي معارفهم المقربين واهلهم
وكان يوم حلو خالطه دموع الفرح مع دموع زعل رؤى وخوفها


...انتظرو كــــــــــــــل جديـــــــــــد...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"قصة" كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها ج7
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العاصي :: منتديات التسلية والترفيه :: قصص وروايات-
انتقل الى: