منتديات العاصي
مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر تسجيلك و مشاركاتك
نبدأ بسم الله من هـــــــنـــــا


منتديات العاصي

منتديات العاصي..لن نتراجع عن مطلبنا..الحرية..واسقاط نظام الأسد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً يا ( زائر ) نتمنى لك قضاء أجمل الأوقات معنا

....................................................

.: عدد زوار المنتدى :.






شاطر | 
 

 يا للروعة! مشهد مثير لعائلة من الأسود تجتمع وتنقذ بكل شجاعة شبلها الصغير من على حافة منحدر (صور)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوري الحر
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 2034
نقاط : 4229
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 11/09/2011
العمر : 21
الموقع : syria

مُساهمةموضوع: يا للروعة! مشهد مثير لعائلة من الأسود تجتمع وتنقذ بكل شجاعة شبلها الصغير من على حافة منحدر (صور)   الإثنين يوليو 02, 2012 10:45 pm

يا للروعة! مشهد مثير لعائلة من الأسود تجتمع وتنقذ بكل شجاعة شبلها الصغير من على حافة منحدر (صور)





بالفعل يا للروعة! من قال إن الحيوانات لا تكن المشاعر لبعضها؟ ومن قال إن مجتمعات الحيوانات ليست أمما تخاف على بعضها وتقف بجانب بعض وتحاول بكل إصرار التكيف مع الواقع الجديد الذي صنعه البشر في تدمير هذا الكوكب؟. في المجلة ومنذ تأسيسها حاولنا ولازلنا نركز ونعرض مرارا وتكرارا الروائع والغرائب في سلوك الحيوانات لننشر الوعي في كون أن هذه أمم مثلنا, كيف تعيش وكيف تفكر وكيف تتصرف لأن عندنا إيمان عميق أن المحتوى العربي يكاد شبه خال من هذه المواضيع.

المجموعة التالية من الصور الرائعة ألتقطت في كينيا من قبل مصور الحياة الطبيعية “جين فرانسوا لارجوت \ Jean-Francois Largot” من على حافة المنحدر الكبير الذي حفرته وشكلته المياه القوية المتدفقة لنهر “ماساي مارا \ Masai Mara” حيث تشكل هذه المنطقة منطقة جذب كبرى لمحبي الحياة الطبيعية لأنها طريق للهجرات الكبرى التي تجري كل عام لملايين الحيوانات في أفريقيا. بدأت الحكاية عندما شاهد المصور لبؤة تبكي صغيرها في مشهد مؤثر وهي تشاهده محاولا التشبث في الصخور وهي خائفة عليه من السقوط على هذا المنحدر العميق.











لكن الأم لم تقف مكتوفة الأيدي فلم يخلو الأمر من المحاولة.











بكل إهتمام وخوف, تتابع ثلاث عمات “لبؤات” وعم واحد “أسد” أحداث محاولة الأم إنقاذ الطفل الذي شد مصابه إنتباه المجموعة











لحظة الإمساك بالفعل كانت كمشهد الثواني الأخيرة في الأفلام الأمريكية حيث ينقذ البطل الموقف في آخر لحظة, شاهد ماذا حدث.











الأم الآن مع شبلها والتي كانت قد نجحت بالفعل في إنقاذه من السقوط القاتل لكن لم ينتهي كل شيء, فلقد حان وقت الصعود.











الآن الشبل في أمان, وهذه اللحظة التي جمعتهم مع بعضهم البعض بعد هذا الحدث المؤثر. ياترى بماذا تتمتم الأم الآن..











بالفعل, إنه مشهد رائع.







سبحان الله









نور المنتدى بوجودك يا ( زائر ) ونتمنى لك قضاء أجمل الاوقات معنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abramd.allgoo.net
 
يا للروعة! مشهد مثير لعائلة من الأسود تجتمع وتنقذ بكل شجاعة شبلها الصغير من على حافة منحدر (صور)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العاصي :: منتديات الملتيميديا ومقاطع الفيديو :: صور-
انتقل الى: